فوائد صحية

الرضاعة الطبيعية وفيروس كورونا حسب تصريحات منظمة الصحة العالمية

 

 

إن الرضاعة الطبيعية وفيروس كورونا منفصلان تماماً وفقاً لما اقرته منظمة الصحة العالمية بناء على البحوث والدراسات المختلفة، بل إن الرضاعة لها العديد من الفوائد التي لا تتعدى نقل الفيروس.

حيث صرح أنشو بانرجي المستشار بالمنظمة أنه اثناء الدراسات لم يجد سوى “شظايا” لمن كوفيد بلبن الأم وليس الفيروس بكامله.

 هذا ما يفصح عن شبه انعدام لخطر انتقال الفيروس للمولود إلى حتى هذه اللحظة.

الرضاعة الطبيعية وفيروس كورونا

في حالة إصابة الأم بفيروس كورونا وكانت لديها طفل يرضع طبيعياً منها، عليها واجبات يجب فعلها، مثل:

1.      اتخاذ الإجراءات الاحترازية : يجب وضع الماسك على الوجه مع غسل الأيدي جيداً قبل وبعد الرضاعة مع الاهتمام بالتغذية ايضاً.

2.      الاهتمام بالنظافة العامة بالبيت والمحافظة على الأسطح المعتاد لمسها بشكل مستمر.

3.      إن كانت الأم تعاني مضاعفات من فيروس كورونا، فلا تقلق يمكنها ملئ لبنها في ببرونه و تغذيه طفلها.

4.      إذا كانت الأم لا تستطيع القيام بالخطوات السابقة يمكنها التوقف فترة واستئناف الرضاعة مجدداً فيما بعد، أو البحث عن مرضعة أو طلب المساعدة من مسؤولي الصحة.

اساسيات التغذية السليمة للرضع

·         إرضاع المولود خلال ساعة واحدة منذ ولادته حتى عامان.

·         إرضاعه طبيعياً حتى 6 أشهر فقط بلبن الأم ومن ثم التوجه إلى التغذية التكميلية تدريجياً.

 

في النهاية

بناءاً على توصيات منظمة الصحة العالمية فأن لا توجد علاقة بين الرضاعة الطبيعية وفيروس كورونا، أي ان لبن الأم غير ناقل لفيروس كورونا.

لذلك يمكن للأم المصابة بالفيروس كورونا ارضاع الطفل بكل أمان.

 

 المصدر: فيروس كورونا- ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

موضوع يهمك: خلطة لتفتيح لون البشرة وتوحيد لونها من مطبخك

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى